الدكتور أحمد ولد أباه ولد سيد أحمد يشيد بمتانة العلاقات الثقافية والعلمية بين المغرب وموريتانيا

news2
أشاد الدكتور أحمد ولد أباه ولد سيد أحمد، الأمين العام لوزارة الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان بالجمهورية الإسلامية الموريتانية التي تحل هذه السنة ضيف شرف على الدورة السادسة والعشرين للمعرض الدولي للنشر والكتاب، في كلمة تلاها بمناسبة حفل العشاء الذي نظم على شرف الوفود المشاركة بمناسبة الافتتاح الرسمي للمعرض، بمتانة العلاقات الثقافية والعلمية بين المغرب وموريتانيا “الضاربة بجذورها في أعماق تاريخنا المشترك، وعلى مدى حقب مفصلية من حضارتنا، والتي ازدهرت منذ أوائل القرن الحادي عشر الميلادي واستمرت في التطور والتنوع والازدهار إلى غاية يومنا هذا”.
وشكر السيد الأمين العام الذي ترأس الوفد الموريتاني الرسمي، المملكة المغربية على منحها موريتانيا شرف الحضور كضيف شرف في هذا الحدث الثقافي الكبير، منوها بمستوى العلاقات المغربية الموريتانية على جميع المستويات، مبرزا كون الفضل فيها يعود “للسياسات الرشيدة والعلاقات البناءة التي يشيدها بكل ثبات وثقة وإيمان، فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، وجلالة الملك محمد السادس، تجسيدا للتاريخ الوضاء للعلاقات بين بلدينا، ومن أجل ربط الحاضر الواعد، بالماضي المجيد؛ سبيلا إلى صياغة مستقبل زاهر.
واعتبر رئيس الوفد الموريتاني، المرحلة الراهنة مرحلة عودة العلاقات المغربية الموريتانية إلى أوجها حيث ذكر: “واليوم يعود التواصل إلى سابق عهده بكل ألق، فها نحن نسترجع معا، في يومنا هذا تجربتنا الرائدة عبر التاريخ، رافعين أبصارنا بثبات إلى مستقبل يستحقه الشعبان العظيمان، الشعب الموريتاني والشعب المغربي.”
كما عبر السيد الأمين العام عن بالغ امتنانه لوزارة الثقافة والشباب والرياضة بالمملكة المغربية، على تنظيم هذا الحدث العلمي والثقافي ذي الصيت الدولي، مشيدا بمستواه التنظيمي الرفيع.

تحميل تطبيق المعرض