نبذة عن المعرض

نظمت أول دورة للمعرض الدولي للنشر والكتاب تحت الرعاية السامية للمغفور له الملك الحسن الثاني، وذلك في الفترة ما بين 30 أكتوبر و 8 نونبر سنة 1987، وشاركت فيها وقتئذ  300 دار نشر ومؤسسة، مثلت 15 دولة، وشهدت إقبال جمهور تجاوز 80 ألف زائر.

وتلتها الدورة الثانية خلال السنة الموالية 1988، ليصبح تنظيم المعرض بعد هذا التاريخ كل سنتين، إلى غاية سنة 2004، حيث تحول المعرض إلى موعد سنوي، بفضل التجربة التي راكمها والمكانة الدولية التي رسخها، خصوصا بعد ترسيم تاريخ تنظيمه في أجندة المعارض العربية.

وخلال العشر دورات الأخيرة يحافظ المعرض على معدل مشاركة يتجاوز 700 عارض، و معدل الدول المشاركة يناهز 45 دولة، فيما يتجاوز متوسط المعروض من الرصيد الوثائقي 100.000 عنوان كل سنة، أما متوسط الزيارات التي يعرفها المعرض فتتجاوز 400.000 زائر  من ساكنة الدار البيضاء والقادمين من مدن أخرى.

بعد هذا المسار التاريخي، يبلغ المعرض الدولي خلال سنة 2020 دورته السادسة والعشرين ليعزز ما راكمه من قيمة دولية جعلت منه موعدا ثقافيا يستقطب إليه المهنيين وعموم القراء، ليعزز بذلك أدواره الثقافية من أجل مجتمع مغربي قارئ.

تحميل تطبيق المعرض